أخبار العالم

”ياسمين”…فتاة في العشرين تبيع عذريتها بمليون دولار في مزاد على الأنترنات

باعت فتاة فرنسية في العشرين من عمرها، تدعى ”ياسمين”، عذريتها مقابل أكثر من مليون يورو على الإنترنات لمصرفي يعمل في وول ستريت.

و كانت قد وعدت نفسها بالحفاظ على عذريتها قبل الزفاف، لكنها غيرت رأيها لمساعدة عائلتها، حيث قالت في مقابلة مع صحيفة ”ميرور” البريطانية كيف اتخذت قرارها: “عذريتي كانت مهمة بالنسبة لي، ولكن مع عائلتي كانت تنهار بسبب نفقات العيش المرتفعة… منزل، سيارة، كل شيء مكلف للغاية”، وهي أسباب دفعتها لبيع عذريتها.

و بعد أيام من عرض عذريتها في مزاد علني على الأنترنات، فاز بالمزاد مصرفي أمريكي يعمل في ”وول ستريت” مقابل 1.2 مليون دولار.

وأكّدّت ”ياسمين” أنها لا تشعر بأي ندم”، وقالت للصحيفة : “لا ينبغي أن يكون الأمر محظوراً بعد الآن ، فالمرأة يجب أن يكون لها الحق في أن تفعل ما تريده بجسدها”.

ومع ذلك ، فهي تعترف بأنها كانت محظوظة بما يكفي للعثور على ما تسميه “موكلها” قائلة: “لقد كان رجلًا حقيقيًا”.

وقالت الفتاة، إنها قامت بذلك لتستطيع تكملة دراستها وتحقيق حلمها في السفر حول العالم، مضيفة، أنها لم تكن تتوقع أو تحلم أن تنتهي الصفقة بهذا السعر الخيالي والذي وصل إلى 2.5 مليون يورو، مشيرة إلى أن ذلك كان حلم والأن أصبح حقيقة.

يشار إلى أنّ الفتاة الفرنسية ليست الأولى التي تبيع عذريتها على الأنترنت، حيث سبق وأن أعلنت فتاة أمريكية تدعى “جيسيل”وتبلغ من العمر 19 عاما، عن بيع عذريتها في مزاد علني على موقع “Cinderella Escorts” الشهير والمعروف بسمعته السيئة.

وأوضحت ”جيسيل”، أن بيع عذريتها هو جزء من الحرية، وأنها كانت مصدومة من ردود أفعال الناس، التي تعارض فكرة السماح للمرأة ببيع عذريتها.

وفاز بالمزاد، رجل أعمال مليونير من أبو ظبي، بعد أن دخل في سباق مع ممثل هيولوودي والذي جاء ثانيا وأخر روسي ولكنه جاء في المرتبة الثالثة من ناحية العرض المالي، ولم تفصح الفتاة عن أسمائهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة






أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock